السبت، 15 مايو، 2010

ذِكرى




تَسْرُقُنا اللَحَظاتُ وَ يُفَرِقُنا الزَمَنُ
وَ أَكُونُ أَنا وَ تَكُونُ أَنْتَ
فَريسَةً وَ صَيْداً سَهْلاً
فَنَقَعُ في دَوامَةِ الحَياةِ
وَ تَجْرِفُنا بِمَشاغِلِها بَعيداً



وَ في خِضَمِ مَشاغِلِنا
وَ نَحْنُ نُصارِعُ أَمْواجَ هذِهِ الدُنْيا
نَتَذكر .. وَ تَمُرُ عَلى البَالِ ذِكرىً
فأُحَدِثُ نفسي : كَيفْ ؟ كَيفَ نَسيتَهَ ؟
و من ثَمَ أَتَساءَلُ : هلْ فِعْلاً نَسَيتُهُ ؟ أَمْ أَنْساني إِياهُ الزَمَنُ ؟

Dear Romeo

هناك 4 تعليقات:

محمد سعد القويري يقول...

الأخت الفاضلة ::Dear Romeo ::
تحية صباحية معطرة مباركة
وبعد

سعدت بوجودي هنا على مدونتكم ..

وسعدتُ أكثر بقراءة أحرفك الرائعة ..

أطيب الأمنيات

Dear Romeo يقول...

الأخ محمد سعد القويري
اهلا بك

افرحني مرورك على مدونتي
اشكرك على الإطراء الرائع

دمت بود

DK يقول...

ما اعتقد ننسى اشخاص احببناهم من صميم قلبنا..
ممكن نتناسى وممكن مشاغل الدنيا تلهينا..

انا مع المثل القائل اللي يحب عمره ما ينسى :)

Dear Romeo يقول...

DK

صَدِقيني، نَنسى.. لهذا نَحْنُ أُناسْ
وِجْهَة نَظَرْ، أَحْتَرِمها

دُمْتِ بِوِدْ