السبت، 15 مايو، 2010

ذِكرى




تَسْرُقُنا اللَحَظاتُ وَ يُفَرِقُنا الزَمَنُ
وَ أَكُونُ أَنا وَ تَكُونُ أَنْتَ
فَريسَةً وَ صَيْداً سَهْلاً
فَنَقَعُ في دَوامَةِ الحَياةِ
وَ تَجْرِفُنا بِمَشاغِلِها بَعيداً



وَ في خِضَمِ مَشاغِلِنا
وَ نَحْنُ نُصارِعُ أَمْواجَ هذِهِ الدُنْيا
نَتَذكر .. وَ تَمُرُ عَلى البَالِ ذِكرىً
فأُحَدِثُ نفسي : كَيفْ ؟ كَيفَ نَسيتَهَ ؟
و من ثَمَ أَتَساءَلُ : هلْ فِعْلاً نَسَيتُهُ ؟ أَمْ أَنْساني إِياهُ الزَمَنُ ؟

Dear Romeo